الخميس، 13 أغسطس 2015

تحليل مقارن لسباق 50م فراشة للسباحتين فريدة عثمان و سارة سيوستروم في بطولة العالم بكازان 2015


هذا التحليل يهدف الى مقارنة الاداء الفني للسباحة سارة سيوستروم السويدية الحائزة على المركز الاول في هذا السباق ومحطمة رقم البطولة بزمن 24.97 وايضا هي ايضا محطمة رقم العالم عام 2014 بزمن 24.43. ومقارنة هذا الاداء بأداء البطلة المصرية فريدة عثمان الحائزة على المركز الخامس في هذا السباق بزمن 25.78 ومحطمة الرقم الافريقي في هذا السباق وهذا ليس اول تحليل مقارن نقوم به للسباحة فريدة عثمان هناك تحليل اخر مقارن لنفس السباق و لكن في بطولة البحر المتوسط ومقارنته بتحطيم رقم العالم للسباحة تريز الشمر. اولا نظرا لتعدد تغيير الكدرات في تصوير هذا السباق و ايضا زاوية التصوير القطرية ادت الى صعوبة تحديد مسافة الطيران و الدخول للماء (water entry) وادى الى صعوبة تحديد مسافة الخروج (BREAKOUT) بدقة


سرعة رد الفعل (RT):
سنبدأ بسرعة رد الفعل لجميع السباحات في هذا السباق الموضحة في الصورة التالية:
حيث ان أسرع معدل لرد الفعل هو للسباحة والس فندربول من البهامز بزمن 0.60 ث الموضح باللون الوردي وزمن رد الفعل للسباحة سارة السويدية هو 0.65 ث الموضح باللون الاحمر وزمن رد الفعل للسباحة فريدة المصرية هو 0.70 ث موضح باللون الاخضر

معدل ضربات وسط الدولفن تحت الماء (Streamline):
بالنسبة للسباحة سارة لم تظهر تحت الماء خلال هذا الكدر في تصوير الفيديو لتحليل معدل الاستريم لاين لها اما بالنسبة للسباحة فريدة عثمان فقد ادت 9 ضربات وسط دولفن حتى البريك اوت فوق سطح الماء ولكن ادت 3 ضربات وسط دولفن والذراعين مفتوحين مما يؤدي الى زيادة المقاومة وهذا موضح في الفيديو التحليلي التالي:


مسافة الخروج (BREAKOUT DISTANCE):
كان هناك صعوبة كبيرة في تحديدها نظرا للجانب القطري لكدر التصوير و لكن تم التوصل الى هذا النتيجة الموضحة في الصورة التالية :
يتضح في هذه الصورة ان السباحتين خروجوا على سطح الماء على نفس المسافة تقريبا و قد تم تحديد المسافة بحوال 11.59 متر تقريبا حيث ان سارة و فريدة خرجوا في نفس التوقيت تقريبا و لكن بالنسبة لاطول مسافة استريم لاين لهذا السباق فكانت للسباحة الدنمركية اوتسن التى قطعت مسافة تقدر بحوالى 14.20 متر تقريبا و تم توضيح هذا في الصورة التالية:

البيانات التحليلية لاداء السباحتين موضحة في الجدول التالي:
من الموضح في الجدول السابق ان الزمن للسباحة سارة هو 24.97 وللسباحة فريدة 25.78 حيث يكون الفارق بينهم 0.82 ث ومع النظر لمعدل السرعة للسباحتين سيكون الفارق في المسافة بينهم حوالي 1.58 متر تقريبا ومن الجدير بالذكر والذي الفت نظري عند تحليل هذا السباق للسباحتين انهم عدد الاذرع بالنسبة لهم متساوي 23 ذراع لكل من الاثنان وهنا يجب ان نطرح سؤال لماذا هناك اختلاف في السرعة للسباحتين رغما عن ان طول كل شدة وعدد الشدات متساوي بل ايضا زمن الشدة للسباحة سارة السويدية (1.08) ث اقل من زمن الشدة للسباحة فريدة (1.12) ث؟ الاجابة على هذا السؤال ترجع الى قدر السرعة التي تؤدي بها سارة ضربات الذراعين والتموج للإمام وترجع أكثر لقدر التموج حيث ان منحنى التموج للسباحة السويدية سارة أقصر ومتجه للإمام أكثر من السباحة فريدة عثمان حيث ان منحنى التموج لفريدة أكبر من سارة مما يؤدي الى زيادة الحركة لأعلى ولأسفل أكثر من الاتجاه للأمام. اما بالنسبة للسباحة سارة فإنها تصل الى 2.17 متر كمتوسط لكل ذراع خلال 1.08 ث فقط بينما تستغرق فريدة وقت اطول في كل ذراع 1.12 ث للوصول الى 2.17 متر في كل ذراع وهناك رسم موضح كمثال عن هذا:

ففي الرسم الاول معدل التموج أقصر مما يؤدي الى الاتجاه أكثر للإمام من الاتجاه لأعلى ولأسفل اما بالنسبة للرسم التوضيحي الثاني فهو يظهر منحنى تموج اوسع مما يؤدي الى زيادة الحركة أكثر لأعلى ولأسفل أكثر من الاتجاه للإمام وهذا التكنيك يمكن يساعد أكثر في السباقات الاطول مثل 100م و200 م فراشة مع اختلاف معدل الخطو (Pace). والفيديو التحليلي التالي يوضح الفارق بين منحني التموج لكل من السباحتين



خطة النفس المتبعة:
خطة النفس المتبعة بالنسبة لسارة هي 23 ذراع بدون نفس وهذا يعطيها ميزة أكثر للاتجاه للإمام وهي نفس الخطة المتبعة لها في تحطيم رقم العالم عام 2014 ولكن بعدد 21 ذراع يمكن مشاهدة  تحليل تحطيم رقم العالم لسباق 50م فراشة للسباحة سارة سيوستروماما بالنسبة للسباحة المصرية فريدة عثمان فكان هناك اختلاف كبير في الكدرات التصوير مما ادى الى صعوبة تحديد خطة النفس كاملة ولكن من المتضح ان فريدة قامت بأخذ النفس خلال الذراع 5 و9 و17 و18 خلال هذا السباق مما يؤدي الى زيادة منحنى التموج في حين ان من متطلبات هذا السباق تقصير منحنى التموج لأعلى ولأسفل بأقصى قدر ممكن ولكن خطة النفس الحالية أفضل بكثير من خطة النفس المؤدى سابقا في بطولة البحر المتوسط عام 2013 الموضحة في التحليل السابق لها

وفي اعتقادي ان السباحة فريدة عثمان يمكن لها ان تصل الى رقم عالمي و لكن هذا يتطلب قدر من العمل على التكنيك المناسب و الخطط المناسبة لإمكانيات السباحة و في رايي ان تعديل الاشياء الصغير بشكل مستمر يمكن ان يؤدي الى اختلاف كبير اكثر من الاهتمام من الاشياء الكبيرة من فترة لأخرى فيمكن لفريدة مع تعديل الاشياء الصغير فيما ذكر سابقا الوصول و بشكل سريع الى تتطور كبير اتمنى للبطلة المصرية كل التوفيق و اتمنى ان يساعد هذا التحليل على نقل فكرة للتطوير الرقمي لها و يساعد في بناء فكر جديد خاص بهذا السابق من حيث الخطط و التكنيك المتبع 

اعداد: ك.مؤمن عرفه

3 التعليقات:

  1. دايما بنتعلم من حضرتك ومن افقك الواسع ومنتظرين من حضرتك المزيد لنتعلمه ادام الله عليك علمه وسعة افقه

    ردحذف
    الردود
    1. اشكرك كابتن احمد اتمنى لك كل التوفيق و اتمنى ان هذا يفيد ويساعد حتى و لو بقليل

      حذف