الأحد، 2 أغسطس 2015

صرخة عالیة من المدرجات: توقیت نھائیات اولمبیاد ریو ۲۰۱٦ تعطي الامریكان میزة غیرة عادلة


نظرا لأهمية الموضوع و دويه عالميا على تأثير تغيير توقيت نهائيات و تصفيات اولمبيات ريو 2016 على النحو المذكور في المقالة بأنه يتيح فرصة و ميزة كبيرة للسباحين الامريكان و يضر بمستوى معظم سباحين العالم و ذلك بسبب ان شبكة قنوات NBC الامريكية المالكة لحقوق البث للاولمبياد هي القائمة على هذا التغيير و الذي يؤدي الى ان ينتقل ميعاد النهائيات المعترف عليه دوليا من الساعة 6 مساء الى الساعة 8 مساء الى الساعة 10 مساء حتى الساعة 12 من منتصف الليل و توقيت التصفيات المعترف عليه من الساعة 10 صباحة حتى 12 ظهر تم تحويله الى الساعة 1 مساء حتى الساعة 3 مساء مما يؤدي هذا التغيير الى اجهاد السباحبين المنافسين للمنتخب الامريكي نفسيا و بدنيا من خلال انشغالهم بمحاولة التكيف مع من اثنين الى ثلاث توقياتات مختلفة و الحرمان من النوم و الاجهاد البدني او العصبي الناجم من هذا و ايضا مع الحسابات الدقيقة للمنتخب الامريكي لفروق التوقيت لن يضطروا الى تغيير اي شئ في برنامجهم لمحاولة التكيف على فروق التوقيت فقط سيسافرون من امريكا ال البرازيل و المشاركة في الاولمبياد و تحتوى هذه المقالة على العديد من اراء اكبر مدربين منتخبات اوروباء فاتمنى ان تتضح الصورة للجميع لاهمية هذا الموضوع و خطورته بالنسبة لكل السباحين المشاركين في الاولمبياد
المقالة منشورة باللغة الانجليزية على هذا الرابط لموقع  سويم سوام

0 التعليقات:

إرسال تعليق